منتديات بلدة دير قانون النهر- جنوب لبنان
اذا لم تكن مسجلاً لدينا نتمنى من حضرتك التسجيل للمشاركة في المواضيع فتسجيلكم يشرفنا ....ادارة منتديات بلدة دير قانون النهر
ملاحظة : الرجاء بعد التسجيل يجب الدخول الى بريدكم الالكتروني الذي استعملتموه في التسجيل وسوف تجدون رسالة من منتدياتنا واحياناً تصل الى البريد الغير مرغوب فيه (junk mail) فقومو بالضغط على الرابط الموجود في الرسالة ليتم تفعيل اشتراككم مباشرة والدخول من بعدها للمنتديات


بلدة الشهداء والعلماء وعروس الليطاني
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخولدخول  
:لاضافة اهدائاتكم في هذا الشريط الرجاء ارسال رسالة الى ادارة المنتدى على العنوان التاليmountada@deirqanounalnahr.com
تدعوا ادارة منتديات بلدة دير قانون النهر زوارها وبالاخص ابناء البلدة الى دعم المنتدى بالتسجيل والمشاركة فيه لما يفيد في اغناء لغة التواصل والاستفادة بين ابناء البلدة ومحيطهم في البلدة والاغتراب
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» خطة إدارة الأزمات والكوارث
الإثنين فبراير 22, 2016 8:25 pm من طرف أماني بروكوالا

» حل المشكلات والنزاعات القانونية وأساليب تلافيها
الإثنين فبراير 22, 2016 8:25 pm من طرف أماني بروكوالا

» حقوق و واجبات الموظف أثناء ممارسة الوظيفة
الإثنين فبراير 22, 2016 8:24 pm من طرف أماني بروكوالا

» اللحام بالقوس الكهربائي باستخدام غاز الآركون
الأحد يناير 24, 2016 6:48 pm من طرف أماني بروكوالا

» دورة بوالص التحصيل والاعتمادات المستندية
الإثنين يناير 11, 2016 7:40 pm من طرف أماني بروكوالا

» دورة اختبار وتقييم المنشآت الخرسانية
الأحد يناير 10, 2016 8:33 pm من طرف أماني بروكوالا

» دورة الاسس القانونيــة لإعــداد العقـــود ، المذكـــرات
الأحد يناير 10, 2016 8:30 pm من طرف أماني بروكوالا

» دورة مهارات وفنون الكتابة فى إدارة المؤسسات والشركات الخاصة
الثلاثاء ديسمبر 22, 2015 8:43 pm من طرف أماني بروكوالا

» دورة تنمية مهارات محاسبي التكاليف باستخدام الحاسب الآلي
الثلاثاء ديسمبر 22, 2015 8:42 pm من طرف أماني بروكوالا

Navigation
 البوابة
 فهرس
 قائمة الاعضاء
 الملف الشخصي
 س و ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

شاطر | 
 

 24ذو الحجة مناسبة تصدق امير المؤمنين (ع)بالخاتم وهو يصلي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
MONA
دير قانوني أصيل
دير قانوني أصيل
avatar

عدد الرسائل : 909
العمر : 34
تاريخ التسجيل : 16/02/2008

مُساهمةموضوع: 24ذو الحجة مناسبة تصدق امير المؤمنين (ع)بالخاتم وهو يصلي   الإثنين ديسمبر 22, 2008 7:40 pm

آية الولاية في واقعة التصدق:
قال الله تعالى في سورة المائدة/55: "إنما وليّكم الله ورسوله والذين آمنوا الذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة وهم راكعون * ومن يتولى الله ورسوله والذين آمنوا فإن حزب الله هم الغالبون" صدق الله العلي العظيم
إن خطاب الله تعالى في هذه الآية يحصر الولاية بثلاثة هم: ولاية الله وولاية الرسول وولاية الذين آمنوا.
وهذه الولاية ولاية واحدة هي لله تعالى بالأصالة ثم للرسول وللذين آمنوا الذين... بالتبع وبإذن منه تعالى.
والسؤال الذي يطرح بعد وضوح مراد الآية القرآنية من عبارة الله تعالى ورسوله الأكرم محمد (ص) هو: من هم الذين آمنوا في الآية؟ وذلك لأن لهم توصيف خاص هو أنهم "يؤتون الزكاة" (أي ينفقون المال لوجه الله) حتى وهم راكعون، ومن الواضح أن المؤمنين ليس من عادتهم التصدق بالمال وهم في حالة الركوع. إذاً من هم هؤلاء المؤمنون؟
الآية الكريمة نزلت في شخص واحد تصدق بخاتمه وهو راكع في الصلاة فأكرمه الله معظماً له بصيغة الجمع وأنزل آية الولاية في حقه ليكون من تولى الرسول وتولاه هم حزب الله الغالبون. فمن هو هذا الولي العظيم صاحب الصدقة على الفقير؟
إليكم الجواب في قصة نزول الآيتين السابقتين.
قصة التصدق على لسان أبي ذر الغفاري (ره):
تكاثرت الروايات على أن الآيتين السابقتين نزلتا في أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (ع) لما تصدق بخاتمه وقام صحابة النبي الكرام بنقل قصة التصدق هذه، وعلى رأس هؤلاء الصحابي الجليل أبو ذر الغفاري الذي كان يصر على نشر هذه القصة المباركة إيماناً منه، أنها واحدة من القيم الكبرى والفضائل العظمى التي أرادها الله خالدة خلود القرآن الكريم.
ونقل أبي ذر (رض) القصة على الشكل التالي:
صليت مع رسول الله (ص) يوماً من الأيام صلاة الظهر، فسأل سائل في المسجد فلم يعطه أحد، فرفع السائل يده إلى السماء وقال: اللهم أشهد أني سألت في مسجد رسول الله (ص)، فلم يعطني أحد شيئاً، وكان علي (ع) راكعاً فأومأ إليه بخنصره اليمنى، وكان يتختم فيها، فأقبل السائل حتى أخذ الخاتم من خنصره وذلك بعين النبي (ص) فلما فرغ النبي (ص) من صلاته رفع رأسه إلى السماء وقال: "اللهم موسى سألك فقال: رب اشرح لي صدري، ويسر لي أمري، واحلل عقدة من لساني يفقهوا قولي، واجعل لي وزيراً من أهلي هارون أخي، اشدد به أزري وأشركه في أمري، فأنزلت عليه قرآناً ناطقاً: سنشد عضدك بأخيك ونجعل لكما سلطاناً فلا يصلون إليكما بآياتنا.
اللهم وأنا محمد نبيك وصفيك، اللهم واشرح لي صدري، ويسر لي أمري، واجعل لي وزيراً من أهلي علياً اشدد به ظهري".
قال أبو ذر: فما استتم رسول الله (ص) الكلمة حتى نزل جبرائيل (ع) من عند الله تعالى إلى الرسول الأكرم (ص) وقال يا محمد اقرأ: "إنما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا الذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة وهم راكعون * فمن يتولى الله ورسوله والذين آمنوا فإن حزب الله هم الغالبون".
دلالات وأبعاد:
أن ينزل الله تعالى في قرآنه آية الولاية في عمل محدد قام به الولي يدل على القيمة الكبرى لهذا العمل، وهذا ما يرشدنا إلى مكانة التصدق في الاسلام، فالصدقة لها آثار إيجابية كبيرة ومتعددة على الصعيدين المادي والمعنوي، فضلاً عن أنها قضاء لحوائج المحتاجين وتكافل بين أفراد المجتمع ودليل حضارته، خاصة إذا كان يعيشها ثقافة يبتغي من خلالها مرضاة الله تعالى، إضافة إلى أثرها على نفس المتصدق كيف لا! وقد ورد في أحاديث أهل بيت العصمة (ع):
- "إن الصدقة لتطفئ غضب الرب" الرسول الأكرم (ص)
- "الصدقة تدفع البلاء" الرسول الأكرم (ص)
- "استنزلوا الرزق بالصدقة" الرسول الأكرم (ص)
- "داووا مرضاكم بالصدقة" الرسول الأكرم (ص)
- "ارحموا موتاكم بالصدقة" الرسول الأكرم (ص)
- "الصدقة تقع في يد الله قبل أن تقع في يد العبد" الرسول الأكرم (ص)
- "أرض القيامة نار ما خلا ظل المؤمن فإن صدقته تظله" الإمام الصادق (ع)
- "الصدقة تدفع ميتة السوء وتدفع سبعين نوعاً من البلاء" الإمام الصادق (ع)
الصدقة بين القيمة والإخلاص:
إن نزول آية الولاية بعد تصدق أمير المؤمنين علي (ع) بخاتمه يدل على مكانة التصدق، إلا أن المكانة والقيمة الحقيقية ليست لهذا العمل المجرد بل للخلفية الإيمانية والروحية التي حركت الإمام علي (ع) ليتصدق بخاتمه، فالله تعالى لا ينظر لصورة العمل وكميته بل لكيفيته وخلفيته.
سر نزول آية الولاية:
إن حكمة نزول هذه الآيات هي إخلاص علي (ع) لله تعالى الذي انعكس في الملكوت الأعلى... وكان ذلك في اليوم الرابع والعشرين من شهر ذي الحجة.
* ألا يستحق أن يكون هذا اليوم (يوماً للولاية ويوماً للإخلاص ويوماً للصدقة).
* بلى يستحق أيضاً أن يكون للصدقة أسبوع ينطلق من ذلك اليوم.
نسأل الله تعالى أن يتقبل منا جميعاً صالح الأعمال...
والحمد لله رب العالمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
24ذو الحجة مناسبة تصدق امير المؤمنين (ع)بالخاتم وهو يصلي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات بلدة دير قانون النهر- جنوب لبنان :: القسم الاسلامي :: فقه وعقيدة-
انتقل الى: